انجازات سلمان الحزم في عام

الجمعة 15 يناير 2016 9:40 ص

صحيفة تلسكوب – الكاتب أ/ محمد الثبيتي

في ذكرى بيعة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز يحفظه الله لا يسعنا إلا أن نتقدم بالشكر الجزيل لهذا القائد على ما قام به من إنجازات تكتب بماء الذهب ..

ففي عام واحد فقط نهض بالمملكة العربية السعودية نهضة” رهيبة فلو استعرضنا انجازاته لهذا العام والذي نسميه عام الحزم لوقفنا لها احتراما” وتقديرا ..

إنه عام الملك سلمان عام الحزم عام العزم عام النهضة الحضارية الحديثة العام الذهبي للملكة العربية السعودية ؛ ذلك القائد الفذ القائد المحنك الذي أصبحت دول العالم تهابه وتخافه وجعل من المملكة العربية السعودية علامة” لنصرة المظلوم وإعانة الملهوف حتى أصبحت تخافها الدول وتهابها ..

تتلخبط الكلمات وتختنق العبارات ففي الملك سلمان يصعب الحديث وتلتهب النبرات فلو كان الحديث عن غيره لسهلت الجمل والكتابات ..

إن إنجازات هذا القائد تتعدد فهي ليست إنجازات محلية فقط بل حتى إنجازات دولية ففي عام واحد صنع المعجزات وليست فقط إنجازات وصنع ما لم يصنعه أحدا” غيره والتي يطول الحديث فيها وسأذكر هنا بعضا” من هذه اﻹنجازات :

• أولا” من أهم الإنجازات التي تمت بعد مبايعة الملك سلمان هو إدراج الفئة الشابة إلى تولي مناصب عليا وهامة في البلاد مثل تعيين الأمير محمد بن نايف وزيرا للداخلية ووليا للعهد وتعيين الأمير محمد بن سلمان وزيرا” للدفاع ووليا لوي العهد وبالإضافة إلى التغيير الجذري في أجهزة الدولة التي تتناسب وفقا لاحتياجات العصر .
• كذلك الاهتمام بالقطاعات الحكومية عبر تطوير المواقع الوزارية والاهتمام بالقطاع الخاص من خلال تطوير الخدمات والمرافق وفقا لمتطلبات المواطن السعودي .
• تطوير الانتخابات البلدية عبر مشاركة المرأة السعودية لأول مرة في الترشح للانتخابات ومنحها حق التصويت .
• إقرار الميزانية العامة الجديدة والتي كما شاهدناها تهدف إلى تنمية الاقتصاد الوطني السعودي دون الاعتماد بشكل رئيسي على النفط كمصدر وحيد للدخل وهذا الإنجاز يعد الأهم في تاريخ المملكة العربية السعودية الاقتصادي .
• أشرف الملك سلمان على عملية توسعة الحرمين الشريفين وقام بنفسه بغسل جدار الكعبة المشرفة وأشرف على مشروع رفع الطاقة الاستيعابية في المطاف واطلع على المخططات الخاصة بمراحل عملية تنفيذ توسعة الحرم والإنجازات الخاصة بذلك .
• وأشرف أيضا على خمس مشروعات خاصة بتوسعة المسجد الحرام في مرحلته الثالثة والتي تشمل الساحات والأنفاق والمبنى الخاص بالخدمات بالإضافة إلى الطريق الدائري الأول .
• أشرف سموه على مشروعات توسعة الحرم النبوي واطلع على المخططات الخاصة بتوسعة المسجد النبوي وتوسعة مسجد قباء بالإضافة إلى مشروع دار الهجرة وبقية المشاريع المتعلقة بذلك .
• تدشين مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي الجديد الذي يقع في المدينة المنورة حيث تبلغ طاقته الاستيعابية أكثر من ثمانية ملايين مسافر سنويا في مرحلته الأولى وسيتم رفع طاقته الاستيعابية لتصبح 18 مليون مسافر ، أما في المرحلة الثالثة فسيتم توفير أكثر من أربعين مليون راكبا سنويا” بإذن الله تعالى.
• إنشاء مشروع خير مكة تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان والذي يعود استثماراته إلى جمعية الأطفال المعاقين .
• اهتم خادم الحرمين الشريفين بأحوال الطلبة والطالبات من المبتعثين في الخارج وبالأخص في الولايات المتحدة الأمريكية خلال زيارته لها وأصدر أمرا” ملكيا” بإلحاق المبتعثين على حسابهم الخاص ضمن برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي كما أصدر قرارا” بعلاج المواطنين الذين يتعالجون بالولايات المتحدة من أمراض مستعصية على نفقة الدولة .
• عقد وافتتح المؤتمر العالمي الثاني حول تاريخ الملك عبدالعزيز المؤسس والذي أقامته جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية وقد تم تدشين المشاريع الجامعية الجديدة التي تشمل إنشاء مباني تعليمية في المدينة الجامعية بالرياض وجميع أفرعها ومعاهدها في جميع مناطق المملكة وقد تم تخصيص أكثر من ثلاث مليارات ريال من قيمة الميزانية العامة للدولة لإنجاز هذه المشاريع الجامعية التنموية .
• إنشاء متحف تاريخ العلوم والتقنية في الإسلام ، الذي تم تدشينه من قبل جامعة الإمام بالاشتراك مع معهد تاريخ العلوم العربية والإسلامية المتواجد في جامعة فرانكفورت الألمانية .
• تم افتتاح معرض الملك فهد بن عبدالعزيز ” الفهد روح القيادة ” تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين ، والذي قام بتنظيمه أبناء وأحفاد الملك فهد رحمه الله بالاشتراك مع دارة الملك عبدالعزيز ، وقد حظي المعرض باستقطاب جماهيري كبير .
• افتتاح مشروع حي البحيري في الدرعية بعد التطوير ضمن خطة برنامج تطوير الدرعية التاريخية في الرياض .
• تأسيس مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية ويهدف إلى تقديم المساعدات الإنسانية والإغاثية من المملكة إلى دول العالم وبالأخص للشعب اليمني الذي يعاني ويلات الحرب بسبب أيادي الغدر التي عاثت بالأرض فسادا” وتركت ورائها العديد من الأعمال التدميرية وقد تم تخصيص أكثر من مليار ريال خاصة للمساعدات المقدمة لليمن .
• افتتاح مشروعات طبية جديدة تتبع وزارة الحرس الوطني مثل مستشفى الملك عبدالله التخصصي للأطفال ومركز الملك عبدالله العالمي للأبحاث الطبية والمختبر المركزي .
إن ما تم استعراضه اﻵن هي بعضا” من إنجازات والدنا الملك سلمان خلال عام واحد وليست كلها ولو أعطينا مساحة” أكبر في الحديث لطال بنا الوقت ونحن نتكلم ونتحدث عن إنجازاته ..

نسأل الله سبحانه وتعالى أن يطيل في عمره ونرى على يديه نهضة هذه البلاد ورقيها ..

 

مواضيع ذات صلة

What do you think?

WordPress spam blocked by CleanTalk.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Loading...